نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنين يفتتح ورشة مشروع تحسين الأداء التعليمي لطلاب المرحلة الإبتدائية - مكتب التربية والتعليم بمحافظة طريف

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017

الأخبار اخبار الوزارة › نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنين يفتتح ورشة مشروع تحسين الأداء التعليمي لطلاب المرحلة الإبتدائية
نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنين  يفتتح ورشة مشروع تحسين الأداء التعليمي لطلاب المرحلة الإبتدائية

اخبارالوزارة -منسقة الابتدائية السابعة : افتتح معالي نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنين الدكتور حمد آل الشيخ اليوم يوم امس في فندق " راديسون ساس " بالرياض , ورشة ( مشروع تحسين الأداء التعليمي لطلاب المرحلة الابتدائية ) وذلك بحضور معالي النائب لتعليم البنات الأستاذة نورة الفايز وعدد من قيادات الوزارة . وأوضح معالي الدكتور آل الشيخ أن اللقاء يأتي بهدف الخروج بأفكار مناسبة للرفع من مستوى التعلم , وتوجيهه نحو الأهداف المرسومة والمخطط لها وفق اللوائح والأنظمة من خلال مشروع تحسين الأداء التعليمي لطلاب المرحلة الابتدائية " حسن " , مبيناً أنه تم تطبيق المشروع تجريبياً خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 1430/1431هـ , وتطبيقه فعلياً بدءاً من العام الدراسي 1431/1432هـ , ومازال يطبق في كل فصل دراسي مرة واحدة . وأشار معاليه إلى أهمية الدعم القوي للمشروع من كل الجهات المعنية فيه وخصوصاً إدارات التربية والتعليم التي تتولى تنفيذه بشكل مباشر من خلال طواقمها التربوية في الإشراف التربوي , مبيناً أن أهمية تطبيقه تكمن في استثمار نتائجه في التخطيط والتنفيذ لتحسين مستويات الطلاب , وتطوير أداء المعلمين , كونهما المحورين الرئيسيين في عمليات التعلم والتعليم , مفيدا أن الجو الإداري والحراك التربوي الذي يصاحب تطبيقه سينعكس إيجاباً على مستوى الأداء في المدارس . من جانبها أكدت معالي النائب لتعليم البنات أن المشروع يأتي بمثابة منصة انطلاق تقويمية جيدة للتحقق من تكامل العمليات التربوية المقدمة لطلاب المرحلة الابتدائية والقيام بعمليات تصحيحية لبعض المسارات القائمة التي تنفذ من قبل المعلمين والمعلمات ، والاستناد على نتائج التقويم لبناء عمليات تحسين التدريس من خلال استخدام أمثل لاستراتيجيات ناجحة وحديثة ، وكل ذلك سيسهم في إيجاد منظومة علاجية متكاملة مبنية على الاحتياج الفعلي للطلاب والطالبات . وأشارت إلى أن عمليات تحسين التعلم هي سلسلة متكاملة ، فتحسين التعلم في رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية سيصنع طلبة متميزين للمراحل الأعلى ، ويحفز المعلمين إلى السعي لتجويد أدائهم التعليمي وتحقيق التمايز المهني فيما بينهم ، كما يدفع بالقائمين على التعليم لإعداد عمليات تحسين وتجويد أخرى في الميدان التربوي . يذكر أن فكرة المشروع تقوم على تنفيذ عمليات التقويم وتحليل نتائجها وتنظيم البرامج العلاجية والإثرائية وتنفيذ برامج تدريبية وإشرافية بحيث يقوم مشرفو التعليم الأساسي بإجراء تقييم لطلاب المرحلة الإبتدائية في المهارات التي تم تدريسها من قبل المعلميين في مواد (القرآن الكريم ،القراءة والكتابة ، الرياضيات ، العلوم ، الإملاء ) ويستفاد من تحليل النتائج بعد عمليات التقويم في تخطيط البرامج الصفية المساندة والإثرائية وتنفيذها وتوجيه الفعاليات الإشرافية والبرامج التدريبية لمنسوبي المدارس الابتدائية.

أضيف في : 04-19-1433 09:19 AM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 399 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



مشاركة

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

جديد المقالات

ما ينشر من تعليقات لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو توجهه وإنما يعبر عن كاتبه فقط .
كافة الحقوق محفوظة لـ turaifedu.gov.sa © 1439
التصميم بواسطة :ALTALEDI NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.