تطبيق الشيك الذهبي ونظام +5 الحل لمشاكل التوظيف بالتعليم - مكتب التربية والتعليم بمحافظة طريف

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام الثلاثاء 28 رجب 1438 / 25 أبريل 2017
جديد الأخبار الدكتور الحربي إلى الخامسة عشرة بوزارة التعليم «» وزير التعليم يدشن منتدى إثراء للتطوير المهني «» برئاسة وزير التعليم - الجمعية العمومية للاتحاد السعودي للرياضة المدرسية تعقد اجتماعها «» السعودية تفوز بجوائز عدة في مهرجان المسرح المدرسي الخليجي «» تكافل تحصل على المركز الاول في الخدمات الالكترونية «» وزير التعليم في منتدى البكالوريا الدولية : رؤية المملكة اشتملت على مقاربة شاملة للمنظومة التعليمية ، وتصور متكامل لتطوير التعليم في المملكة «» التعليم تدعو الجميع للمشاركة في اختيار الفائزين في مسابقة معالم سعودية «» وزير التعليم يرعى الحفل الختامي لمسابقة تحدي القراءة العربي ويكرم المشاركين «» الشريف ورؤية وطن «» وزير التعليم في يوم الوطن : التعليم ومؤشراته أحد الشواهد التي تستطيع من خلالها الدول أن تقيس حجم التغير «»
جديد المقالات تطبيق الشيك الذهبي ونظام +5 الحل لمشاكل التوظيف بالتعليم «» المعركة الفكرية !! «» سلفي للمنظومة يا معالي الوزير «» الوسطية والاعتدال في فكر مربيات الأجيال «» أهمية التعلم باللعب والترفيه «» العلاج بالتسامح «» «إنستاجرام».. من صور الذكريات إلى تدريس المقررات «» الأمية في الأمم شلل «» المكتبة المدرسية: من حدود الدرس إلى آفاق المعرفة «» رساله الى المعلم «»

المقالات كتاب اخرين › تطبيق الشيك الذهبي ونظام +5 الحل لمشاكل التوظيف بالتعليم
تطبيق الشيك الذهبي ونظام +5 الحل لمشاكل التوظيف بالتعليم
حظي موضوع ايجاد الفرص الوظيفية لجميع الخريجين باهتمام كبير من القيادة خاصة مع وجود أعداد كبيرة تقارب 600 الف خريجة في الجانب النسائي على قوائم الانتظار حيث تناولت وسائل الإعلام المختلفة عن الاجتماع بين وزير التعليم ووزير الخدمة المدنية ومحافظ المؤسسة العامة للتقاعد حيث يسعى وزير التعليم لحل قضيتهن من خلال التباحث مع الجهات المختصة، حيث أكد أن قضيتهن تحظى بالاهتمام، من جميع الجهات المعنية .
ولقي إيجاد حلول للخريجات القديمات للعمل في مجال التعليم، تفاعلا وصدى واسعا في المجتمع والميدان التربوي .
ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “الجزيرة” للزميلة غدير الطيار ، أوضح عضو مجلس الشورى ومدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التربية والتعليم سابقاً الأستاذ صالح الحميدي أنه يجب النظر إلى عدة أمور من أهمها وهو تقسيم الوظيفة إلى وظيفتين .
وطالب الحميدي تطبيق النظام +5 وهو إجازة خمس سنوات من بعد 15 سنة خدمة مع توظيف البديل وفق عقد على بنود التشغيل ثم تثبيتها بعد خمس سنوات بعد اثبات نجاحها والعمل على تقاعد المرأة بعمر 55 سنة، وتفعيل الأمر السامي بإنشاء مكاتب وأقسام نسائية في جميع قطاعات الدولة مشيراً إلى أهمية المرونة لإجازة رعاية المولود لتكون خمس سنوات والمرونة أيضاً في الإجازة الاستثنائية .
واقترح الحميدي بإعادة نظام البديلات ويكون التعاقد معن عن طريق الشركات وان تكون الأقدمية أولاً والجدارة ثانياً في التعيين ويكون التقديم لأول مرة بحيث لا يجدد سنوياً .
وفي السياق نفسه ، ترى الدكتورة هيا عبدالعزيز المنيع عضو مجلس الشورى تزداد تعقيداً مع طول إهمال الملف ولكنها ليست مستحيلة فقط تحتاج ارادة تنفيذية وليس مجرد دراسات تليها دراسات والملف مغلق في مكتب مسؤول ما…؟؟ .
وحذرت مديرة القسم النسوي بمؤسسة التقاعد فاطمة محمد العلي بأن التقاعد المبكر ليس حلا للمشكلة إذ سيترتب عليه ارباك صندوق التقاعد والحل يكمن في نظري بتحسين مخرجات التعليم ومعرفة احتياجات سوق العمل الفعلية.
وتؤكد المساعدة لشؤون الطالبات في مكتب الشفا الأستاذة جميلة الغامدي أن التقاعد المبكر قد يسهم في إيجاد حل للمشاركة في مثل هذه القضية. بينما ترى رئيسة الشؤون التعليمية بمكتب جنوب شرق الطائف فوزية محسن الحارثي إلزام الخريجات بالالتحاق في برامج تدريبية مكثفة قبل مباشرة العمل وتعيين الخريجات اللاتي مر على تخرجهن أكثر من سبع سنوات إلى وظائف إدارية مع إلزامهن بالالتحاق في برامج تدريبية قبل مباشرة العمل بأربعين يوما على الأقل، وعبرت بأن الحل يكمن في خفض سن التقاعد مع الراتب كاملا ونكون بذلك قد حللنا هذه المشكلة.
من جانبه ، تشير الأستاذة الجوهرة بو حيمد (ماجستير) تربية خاصة من جامعة نوتنجهام في المملكة المتحدة إلى أنها إحدى المتضررات على الرغم من تفوقها الدراسي في جميع مراحل الدراسة، وحصولها على الماجستير وبتفوق من اعرق الجامعات البريطانية لم يشفع لها بالحصول على وظيفة تمارس فيها تخصصها وأقدم من خلالها خدمة لبلدي.
وأبانت بو حيمد أنه يمكن حل هذه الإشكالية من وجهه نظري عبر مجموعة من المحاور تتمثل في استحداث وظائف تعليمية وتربوية جديدة تتواكب مع التطورات السريعة في مجال التعليم، كذلك من خلال تقليل أيام أو ساعات العمل لشاغلات الوظائف التعليمية. بالإضافة لتقليل سن التقاعد وطرح فكرة التقاعد المبكر بمزايا محفزة لمن ترغب بالتقاعد المبكر وذلك من أجل إيجاد فرص وظيفية للخريجات القديمات.
وتقترح الدكتورة حمدة خلف العنزي، دكتوراه في الدراسات الأدبية وعضو في مجلس الشورى عدة حلول تكمن في تضامن جهود القطاعين العام والخاص بما يحفظ للخريجة حقها ويضمن لها الاستقرار والراحة.
وترى العنزي أنه بعد تعيين الخريجات القديمات لابد من إجراء تقييم لمعرفة من منهن صالحة للتعليم ومن منهن فقدت هذه القدرة وبناء عليه يتم توزيعهن بين الوظائف الإدارية والتعليمية ويعقب ذلك دورات تأهيلية لاستعادة ما فقدن من معلومات تتصل بالتخصص وخلافه.
وعن خفض سن التقاعد قالت : أنا لا أؤيده حقيقة لسبب اقتصادي بحت فصناديق الدولة تعتمد في مداخيلها على عوائد الاستثمارات والاشتراكات، بينما ترى ان يبقى سن التقاعد كما هو مع صرف نصف راتب تقاعدي وشيك ذهبي لمن رغب في التقاعد المبكر وتقدر قيمة هذا الشيك بحسب ما تراه الوزارة. مؤكدة أن موضوع الشيك الذهبي سيشجع نسبة لا بأس بها على التقاعد، وبذلك نضمن شواغر وظيفية تخدم عملية التوظيف كما أنه سيحافظ على ثبات الصناديق التقاعدية في مداخيلها ومصاريفها.
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1284 | أضيف في : 09-22-1436 05:46 AM | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


غدير الطيار
مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

تقييم
2.70/10 (136 صوت)

مشاركة

ما ينشر من تعليقات لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو توجهه وإنما يعبر عن كاتبه فقط .
كافة الحقوق محفوظة لـ turaifedu.gov.sa © 1438
التصميم بواسطة :ALTALEDI NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.